منتديات ابطال الرياضة
اهلا و سهلا بكم في منتديات ابطال الرياضة
تفضل بالتسجيل او الدخول
مع تحيات مدير منتديات ابطال الرياضة


منتديات الاسطورة الرياضية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لقد تم تطوير المنتديات بنجاح تام و للدخول الى الفوتوشوب اون لاين فقط لللاعضاء موجود في البوابة في اخر الصفحة من البوابة و يوجد ايضآ محللين رياضيين في المنتدى 24/24 و يوجد تزيين للمواضيع مثال شكرا على الموضوع/الف مبروووووووووووك له منتدى خاص للتزيين الموضوع مع تحيات المدير

شاطر | 
 

 الاسبوع الرابع من دوري (المناصير) للمحترفين .. خارج الاطار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير
المدير
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 283
نقاط : 711
تاريخ التسجيل : 16/10/2009
الموقع : http://staaar.mam9.com

مُساهمةموضوع: الاسبوع الرابع من دوري (المناصير) للمحترفين .. خارج الاطار   السبت أكتوبر 24, 2009 1:36 am


ان - الرأي - خرجت امس مباريات دوري ''المناصير'' للمحترفين لكرة القدم عن الاطار بعدما وجد الفيصلي نفسه امام حاجز الجزيرة الذي اوقف سلسلة انتصاراته المتتالية.
الفريقان تعادلا دون اهداف في مباراة جرت على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة، وبالرغم من نتيجتها الا ان الفيصلي حافظ على صدارة الترتيب العام برصيد 10 نقاط في الوقت الذي عاد فيه الجزيرة لعروضه الطيبة ورفع رصيده من النقاط الى اربع.
وعلى ستاد الامير محمد بالزرقاء تقاسم البقعة وشباب الاردن نقاط المباراة التي انتهت سلبية النتيجة، ليرفع الاول رصيده الى 5 نقاط بينما وصل شباب الاردن الى نقطته الثامنة.
اما الحسين فقد كان الوحيد الذي يخرج بنقاط المباراة كاملة حين تجاوز جاره كفرسوم بهدف دون رد في لقاء جمع الطرفين على ستاد الحسن باربد، ورفع رصيده بالتالي الى سبع نقاط بينما ابقى كفرسوم رصيده على اثر هذه الخسارة عند النقطة الرابعة.
ويختتم الاسبوع اليوم باقامة ثلاث مباريات عند السادسة مساء حيث يلتقي الوحدات واليرموك على ستاد الامير محمد بالزرقاء، بينما يتقابل الكرمل واتحاد الرمثا على ستاد الحسن باربد، في الوقت الذي يشهد فيه ستاد الامير هاشم مواجهة الرمثا والعربي.



نقطة مستحقة!!

الفيصلي (0) الجزيرة (0)

عمان - عبد الحافظ الهروط

استحق الفيصلي نقطة كاد يخسرها لأنه عجز عن الفوز فيما وضعها الجزيرة بجعبته ونجح في منع توغل منافسه بالصدارة.
المباراة التي جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني امس امتازت بالمد والجزر تبادل فيها الفريقان الافضلية

المباراة فـي سطور
النتيجة: تعادل الفريقين 0/0 الحكام: يوسف شاهين وفواز نعيمات ومنذر عقيلان ومحمد عرفة.
مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، ابراهيم الزواهرة، محمد خميس، عبدالاله الحناحنة، خالد سعد (علاء مطالقة)، قصي ابو عالية، بهاء عبدالرحمن، مؤيد سليم (مؤيد ابو كشك)، حسونة الشيخ، عبدالهادي المحارمة (عصام مبيضين)، زكريا سيموكوندا.
مثل الجزيرة: حماد الاسمر، احمد المسكين، نضال الجنيدي، سالم العجالين، علاء جابر، مراد مقابلة (ابراهيم سعدي)، نبيل ابو علي، عمار ابو عواد، لؤي عمران، رائد النواطير (ميشيل فشحو)، غانم حمارشة (عودة الجبور).
بسط الفيصلي سيطرته ولكنه عجز عن هز الشباك، فقد تلاحقت فرص التسجيل على امتداد الشوط وبدأت مع الدقيقة الثالثة عندما قاد الفيصلي هجمة منظمة وضعت سعد بمواجهة الاسمر الذي انقذ الموقف بشجاعة.
اعتمد الفيصلي على بناء هجماته من الخلف حاول فيها بهاء وقصي ومؤيد سليم ان تجد طريقها الى سيموكوندا والمحارمة وحسونة الا ان التمركز الدفاعي للجزيرة بقيادة المتألق مسكين والجنيدي والعجالين وجابر واصطفاف مقابلة وابو علي وابو عواد شكل جدارا صعبا على مهاجمي الفيصلي في اختراقه وان كانت محاولات الحناحنة من الجهة اليمنى تعكس شيئا من الحلول التي يمكن فيها طرق مرمى الاسمر وهو لم يحدث.
مبدأ السلامة الذي انتهجه الجزيرة وبالرقابة في المنطقة الخلفية وارسال الكرات الطويلة لمهاجميه عمران والنواطير جاءت على حساب الحضور الهجومي لتهديد مرمى العمايرة عندما شكل خميس والزواهرة مع تراجع قصي وبهاء للخلف زيادة عددية على مهاجمي الجزيرة ان لم نقل ان مرمى الفيصلي ظل بعيدا عن الاختبار . الكرات الركنية التي جاءت لصالح الفيصلي لحقت بتلك الفرص الضائعة ومن احداها كان المحارمة يسدد دون تركيز كما اطاح بالكرة التي استقبلها حسونة من خميس على حواف المنطقة وارسلها المحارمة زاحفة مرت بجانب القائم.
تنويع الفيصلي بهجماته لم تغير من الحال شيئا وخصوصا ان مؤيد اسقط كرة خلف المدافعين وكانت على طبق من ذهب لسعد الا انه لعبها (لوب) فوق المرمى الخالي.
رد الجزيرة كان بالاعتماد على الكرات المضادة للنواطير وعمران ولكن ما اضعف وجودهما كان تراجع حمارشة وابو نبيل للخلف فاكتفى الجزيرة بقذيفة ابو عواد التي علت مرمى العمايرة.

تحول مشهود
فاجأ الجزيرة في بداية الحصة الثانية مرمى الفيصلي بهجوم سريع كان يفترض ان يهتز منه فقد انسل النواطير على الجهة اليسرى ووضع الكرة على رأس العجالين الا انها علت المرمى ،وفي المشهد ذاته كان النواطير يعيد المحاولة ولكن العمايرة كان لها بالمرصاد.
جرأة الجزيرة في التقدم لمرمى الفيصلي احدثت ارباكا في الدفاع الذي وجد نفسه في مواجهة ضاغطة بقيادة النواطير ورفاقه على اكثر من محور وساعد الجزيرة في هذا الارتباك ان مدافعي الفيصلي بالغوا بالتقدم فوجدوا انفسهم (مضروبين) باكثر من كرة. ومع ان الافضلية دانت للجزيرة الا ان رأسية ابو كشك خلعت قلوب الفريق ومناصريه وهو يتلقى عرضية الحناحنة لتأخذ يد الاسمر والعارضة الى ركينة.
تعامل الجزيرة بالمنطق وهو يحكم المنطقة الخلفية وينجح في احباط هجمات الفيصلي في اماكن بعيدة عن مرماه حتى ان الكرات من الاطراف للحناحنة ومطالقة لم تأخذ طريقها كما يجب.
عاد الفيصلي في محاولات لايقاف اندفاع الجزيرة ولكنه ظل تائها امام المرمى ولم تشفع للفريق سوى الكرات الثابتة جراء اخطاء اكتسبها من الكثافة التي حصن بها الجزيرة منطقته قبل ان يطالب بركلة جزاء بعد توغل ابو كشك.
واذا كان الجزيرة كسب مرور الوقت فان الغياب الذهني للفيصلي والمبالغة في التراجع من صانع العابه بهاء وعدم انتشار لاعبيه بالشكل الصحيح وهم يلعبون في مساحات ضيقة جعل الفوز غير مستحق للفريق الذي كاد يمنى بالخسارة لو ان البديل فشحو ااخطر الفرصة في وقت لا يعوض ابعد انكشاف المرمى .



لحن منفرد

الحسين (1) كفرسوم (0)

اربد - محمد قديسات

استرد الحسين الحان الفوز وبشكل منفرد حين سجل هدافه احمد مرعي هدف الفوز الثمين على كفرسوم من مجهود رائع في المباراة التي جرت امس على ستاد الحسن ضمن المرحلة الرابعة من دوري المناصير المحترفين لكرة القدم.
المباراة فـي سطور
- النيتجة: فوز الحسين على كفرسوم 1/0 سجله احمد مرعي (52).
- الحكام: ادار اللقاء ادهم مخادمه وساعده فيصل شويعر ويوسف ادريس.
- مثل كفرسوم: احمد الشياب وابراهيم فيصل واحمد سماره وشرحبيل هياجنه وعصام رياحنه وخيري الرفاعي ومحمد بدارنه وعبدالله الزعبي ومعتز عبيدات ومحمد الزعبي ووليد فاضل وثابت عبيدات وفهيم السكروجي وابراهيم رياحنه.
- مثل الحسين: محمد شطناوي وعبدالله صلاح وحاتم بني هاني ومنتصر هياجنه وبدر ابو سليم ووعد الشقران ومحمد بلص وعلي عقاب ورضوان الشطناوي وكريم حسنين وعمر عثامنه واحمد مرعي ومحمد علاونه وانس الزبون.

ضغط
كشف الحسين عن نوايا هجومية مبكرة بعرضية لبلص فاتت على راس مرعي ثم انس الزبون حين واجه الشياب الذي تصدى للتسديدة باقدامه فيما شكلت تحركات الزبون على الجبهتين باسناد من بلص والهياجنه حسب جهة الهجمة العنوان الابرز لضغط الحسين الهجومي.
جرب الحسين كل الطرق للوصول الى الشباك دون جدوى حتى مع القذيفة الهائلة التي اطلقها الشطناوي واختارت القائم كفرسوم الذي خرج عن حذره واخذ الزعبي والرياحنه التحرك على الاطراف وانطلق الرفاعي ومعتز من العمق الامر الذي انعكس على ادوار صلاح وبني هاني في البناء الهجومي من الخلف واللعب بمبدا السلامة خاصة وان الرياحنه وثابت اظهرا انسجاما واضحا في التحرك بين المدافعين فسجل كفرسوم اول حضور على مرمى الشطناوي الذي تعرض لتسديدة عصام القوية من خارج المنطقة . انخفضت وتيرة الاداء الهجومي للحسين في الدقائق الاخيرة مما منح كفرسوم حرية اكبر في الدخول باجواء الحوار الهجومي بشكل اوسع دون زيارة الشباك فمضى الشوط سلبيا على النتيجة.

لمسة فنان
واصل الحسين نهجه الهجومي مطلع الشوط الثاني وسدد البديل العثامنه فوق المرمى من موقف ثابت غير ان مرعي كان في الموعد باعلان الفرح الاصفر عندما قام بمجهود فردي تخلص على اثره من اكثر من مدافع قبل ان يرسل كرة ماكرة استقرت على يسار الشباك هدف التقدم للحسين وكاد ثابت ان يرد عليه بعد دقيقة لكن الشطناوي كان في الموعد .
تقدم كفرسوم للهجوم اغرى الزبون ومرعي في ممارسة الهجوم الخاطف فانفرد الاخير وسدد بجوار القائم فيما رفض العثامنه هدية الزبون الذي وضعفه وحيدا بمواجهة الشياب سدد بغرابة فوق المرمى المشرع فيما اجتهد كفرسوم بالوصول لشباك الحسين فسدد البديل السروجي راسية تابعها الرياحنه فوق المرمى ومرة اخرى جدد الزبون الهدية للعثامنه لكنه رفضها كالعادة وسدد بتسرع فوق المرمى. شهدت المراحل المتبقية من الشوط حوارا هجوميا فالحسين يسعى لتثبيت النتيجة بهدف اخر وكفرسوم يسعى للتعويض فاصاب الزعبي الاخشاب بدل الشباك وسدد الرياحنه بجوار القائم وكاد بديل كفرسوم الاخر فاضل ان يغالط الشطناوي بكرة ساقطة مرت بجوار المرمى.


حلول غائبة

شباب الاردن (0) البقعة (0)


الزرقاء - زهير الشقيري

وجد شباب الاردن والبقعة نفسهما دون اية حلول للخروج من الحالة السلبية التي شهدتها المباراة وسيطر الحذر المبالغ على شوطها الاول دون ان تثمر المحاولات التي عمد اليها الطرفين في الحصة الثانية عن تغيير الواقع، لتبقى الشباك ساكنة.

المباراة فـي سطور
- النتيجة : تعادل شباب الاردن والبقعة بدون اهداف.
- الحكام : سليمان دلقم وعاونه عيسى عماوي وسمير غنام وعبدالرزاق اللوزي (رابعا).
مثل شباب الاردن : معتز ياسين، عدلان قريش، وسيم البزور، عمار الشريدة، محمد خير (انس الجبارات)، صالح نمر، شادي ابو هشهش، مصطفى شحدة، كابالونجو، ايمن ابو فارس (موسى حماد)، حازم جودت.
مثل البقعة : عماد الطرايرة، عثمان الخطيب، محمد محمود، عمر طه، محمود ابو عريضة (رامي حمدان)، محمد الخطيب، عامر الوريكات، سامي ذيابات، لؤي عدوس (حاتم عوني)، اسامة ابو طعيمة، محمد عبدالحليم (محمود الرياحنة).

بلا فاعلية
غلف الحذر والهدوء على مجريات بداية الشوط وانحصر الاداء في وسط الميدان لاعتماد الفريقين على آلية المراقبة الفردية وخاصة الامساك في منطقة العمليات التي لعب بها لشباب الاردن الرباعي ابو هشهش وحازم وايمن فارس ومصطفى شحدة فيما ركز وسط البقعة ابو عريضة ووريكات وذيابات والخطيب على ربط خطي الدفاع والهجوم والضغط على مفاتيح لعب شباب الاردن للحد من حريتهم.
مع مرور الوقت بدأ فريق شباب الاردن في فرض افضليته الفنية وفتح اللعب على الاطراف من جهتي صالح نمر والشريدة اللذين نجحا في تموين المهاجمين محمد خير وكبالنجو بالتمريرات المناسبة في الوقت المناسب واستهل الفريق الفرص حين عكس كبالنجو كرة من الميمنة وصلت قدم شحدة الذي سددها بمحاذاة القائم وتبادل كبالنجو الكرة مع خير الذي غمزها برأسه ليسيطر عليها الحارس. البقعة سرع من ايقاعه وطلعاته الهجومية حيث عمد الى بناء هجماته من العمق والانتقال بها بسلاسة الى الأمام وسدد عدوس قذيفة بعيدة المدى هزت الحارس ونفذ ابو اطعيمة العديد من التوغلات من الميمنة شكلت خطورة على مرمى شباب الاردن واهدى وريكات كرة الى محمد عبدالحليم انفرد بها ووجه الخطيب قذيقة قوية علت العارضة بقليل.

توازن
توازن الاداء بين الفريقين بتبادل الهجمات وتسريع الايقاع للافلات من مصيدة التسلل وضغط شباب الاردن بهجمات من مختلف المحاور للوصول الى المرمى واصابته واجرى الفريق تبديلات في صفوفه لتحسين صورة اللعب فأشرك الجبارات وحماد وسدد خير قذيفة قوية بيد الحارس وتدخل شحدة بكرة قوية صدها الحارس قبل ان يرسل عدوس قذيفة بعيدة المدى مرت بقرب القائم.
البقعة امتد هو الآخر الى المواقع الأمامية واصبح اكثر تهديدا للمرمى بعد ان اشرك محمود الرياحنة وتوغل الذيابات من الميمنة وسدد كرة ابعدها الحارس الى ركنية وعاد ليشرك حمدان وسدد ابو اطعيمة كرة خادعة تألق الحارس في الامساك بها.
شدد شباب الاردن من قبضته وتهيأت الفرصة أمام كبالنجو الذي سدد كرة برأسه لكنها ذهبت بجوار القائم، وقبل نهاية اللقاء انفرد ابو اطعيمة بالحارس لكن البزور اخرج الكرة في الوقت المناسب ليدفع البقعة.


اليوم


الكرمل واتحاد الرمثا.. طموح مشترك

ستاد الحسن (6 مساء)

اربد - علي غرايبة

تطغى لغة الارقام على تطلعات الفريقين في مواجهة في ظل الطموح المشترك الذي يسعى الطرفان لتحقيقه.
مدرب اتحاد الرمثا عيسى الترك يرى ان فريقه مر بظروف صعبة في الفترة السابقة نتيجة التوقف والا نقطاع عن المباريات سواء الرسمية او الودية ويؤكد في الوقت ذاته ان الكرمل لدية عناصر مميزة وقدم مستويات جيدة في مباراياتة السابقة وقال: قمنا بتحضير اللاعبين بشكل مثالي للمباراة خاصة ونملك تصورا كاملا حول الحالة الفنية للفريق المنافس، مبينا ان فريقه يخسر جهود عروة الدردور وخالد الرحايلة للايقاف.
وعلى الجهة المقابل اشار مدرب الكرمل جبار حميد ان فريقه بعد مباراة الوحدات ركز على اخراج اللاعبين من الحالة النفسية السيئة نتيجة الخسارة واضاف: اتفقنا على فتح صفحة جديدة ووفقا لذلك جاء الاستعداد للقاء اليوم الذي ننظر له بأهمية خاصة كونه يجمع فريقان يطمحان بالفوز، وتابع: املك فكره كاملة عن نقاط القوة والضعف لفريق الاتحاد الذي نحترم قدراته مبينا ان فريقه ايضا يملك عناصر جيدة وان خطوطه متكاملة.


الوحدات واليرموك .. زيادة الرصيد

ستاد الامير محمد (6 مساء)


عمان - عودة الدولة
يحمل لقاء الوحدات واليرموك المنتظر أكثر من معنى، في ظل المساعي التي يتطلع الطرفان لاخراجها على ارض الواقع ووفقا للنتائج التي افرزتها المراحل الماضية.
عمر مزيان المدير الفني الجديد للوحدات قال ان التدريبات الاخيرة شهدت التزام عال ما عكس اشارات ان المستوى وصل لدرجة الجاهزية لدى عناصر الفريق الباحث عن الفوز، مؤكدا ان الدوري لا يوجد فيه فريق ضعيف بمعنى الكلمة والكل يريد خطف النقاط والبقاء في فورمة المقدمة.
على الطرف الآخر اعترف خلدون عبد الكريم المدير الفني لليرموك ان فريقه يبحث عن نقطة واحدة من اللقاء وقال في ذها السياق: نقطة تكفي اليرموك امام الوحدات وان جاء غيرها فزيادة مهمة نريدها لتجميع رصيد هام ومبكر في البطولة.
واشار ان اليرموك سيقابل اليوم فريقا مدججا بالنجوم وفيه اوراق مؤثرة ويمتاز بالقوة البدنية.
الوحدات سجل رباعية في الاسبوع الثالث بمرمى الكرمل رفع بها رصيده الى النقطة الخامسة في الوقت الذي بقيت غلة اليرموك (4) بعد خسارته امام كفرسوم.



الرمثــا والعربي.. طابع خاص

ستاد الامير هاشم (6 مساء)

الرمثا - ايهاب الشقران

لطالما حملت لقاءات الفريقين في طياتها ميزة الإثارة، ذلك أن الأسلوب الهجومي المفتوح الذي ينتهجه الفريقان يمنح اللاعبين حرية استغلال أرجاء الملعب للوصول إلى المرمى مع عدم إغفال الدور الدفاعي لواجباته.
العربي الذي يحمل في جعبته نقطة واحدة يسعى لتجاوز أثار خسارته أمام ألفيصلي في حين يسعى الرمثا (نقطتين) وهو يلعب على أرضه لاستغلال هذه الفرصة ليغنم بنقاط المباراة.
المدير الفني للعربي د. منير مصباح وصف المباراة بـ''القاسية'' وإنها تحتاج لحسابات ذات فكر خاص بها وقال : سنضع نصب أعيننا العودة بنقاط المباراة كاملة رغم غياب لأهم لاعبي الفريق وهم محمد بكار ويوسف ذودان وعمار أبو عليقة.
من جانبه لم يخف المدير الفني للرمثا السوري عبد الناصر مكيس صعوبة المباراة وإنها سلاح ذو حدين ، الأول : أن خسارة منافسه أمام الفيصلي ستوجد ردة فعل قوية منه، والثاني : أن تلقي الخسارة بظلالها السلبية على نفسية لاعبي العربي وقال : سنضع بالحسبان أن فريق العربي من الفرق الجيدة التي تقدم مستوى متقدم باللعبة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://staaar.mam9.com
 
الاسبوع الرابع من دوري (المناصير) للمحترفين .. خارج الاطار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابطال الرياضة :: اخبار الرياضة :: اخبار الرياضة :: ابطال الكرة الاردنية-
انتقل الى: